الاثنين، 24 أبريل، 2017

أثر القرآن في تزكية النفس (قرآن كريم -عقيدة) المقرر الجديد

·         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل التزكية
·         عنوان الدرس : ) العقيدة)، أثر القرآن في تزكية النفس
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي:
يحكى أن قاطع طريق تسلق جدار بيت ليسرق مال صاحبه ، فسمع قارئا يتلو قوله تعالى : ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ الحديد /15 ، فخشع قلبه وقال : بلى يا رب ، آن أوان خشيتي وتوبتي . فترك المال وغادر البيت ولحق بقافلة ، وأمضى حياته في فعل الخير وعبادة الله وطاعته إلى أن لقي الله تعالى وهو على حال توبته .
1 ـ ما الذي فعله القرآن الكريم في نفس قاطع الطريق ؟
2-وما الذي قرر فعله بعد سماعه للآية واعتبر ؟
النصوص المؤطرة للدرس:
v     ــ قال سبحانه : ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ البقرة / 151
v     ــ قال سبحانه : ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ الحشر / 21
قاموس المفاهيم:
يزكّيكم : يُطهّرهم من الشّرك والمعاصي
الكتاب والحكمة : القرآن والسّنة والفقه في الدّين
خاشعا : ذليلا خاضعا
متصدعا : متشققا
الأمثال : جمع مثل ، وهو ما يورده الله للتوضيح
يتفكرون : يتدبرون
مضامين النصوص:
نص 1: بعث الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم لتزكية الناس وتطهيرهم من الشرك والمعاصي ، وتعليمهم القرآن والسنة وغيرهما من أمور الدين .
نص 2 :ضرب الله المثل بالجبل في تأثره بالقرآن الكريم ، ليبصر المتفكرين بعظمة القرآن الكريم وقوة تأثيره في الجمادات ، ولتوبيخ الإنسان على عدم خشوعه عند تلاوة القرآن الكريم .
المحور الأول :حقيقة القرآن الكريم وأثره في الكون والإنسان
1 ـــ  مفهوم القرآن الكريم :
كلام الله عز وجل المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، بواسطة جبريل عليه السلام، المتعبد بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر، المعجزفي لفظه ومعناه،المتحدى به، المبدوء بسورة الفاتحة، والمختوم بسورة الناس.
2ــ أثر القرآن الكريم في كل إنسان :
Ø      ـــ مخاطبة الله تعالى بالقرآن الكريم الناس أجمعين رغم أنه أنزل بلسان عربي مبين .
Ø      ـــ القرآن لا يخاطب الألسن واللهجات ، بل يخاطب الفطرة البشرية التي تحب الخير والعدل وتكره الشر والظلم : ﭧ ﭨ ﭽ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦﭧ المائدة / 83
Ø      ــ نفاذ كلام الله إلى القلب وتأثيره فيه مشروط بسلامة قلب المنصت له واستعداده الفطري لقبول الحق

3ــ أثر القرآن الكريم في نفوس أهل الإيمان :
- تثبيت معاني الإيثار ونكران الذات، وحب الخير للغير كحبه للنفس.
- تحليتها بالأخلاق الفاضلة (كالإخلاص وخشية الله ومراقبته، والتواضع، والكرم..)
- تطهيرها من أمراض القلوب (كالرياء، والعُجب والبخل...)
- تحقيق طمأنينة القلب وسكينته. قال تعالى: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
4ــ -وسائل تدبر القرآن الكريم
التزام آداب التلاوة (الطهارة، استحضار القلب....)
تحري الأوقات التي  يكون فيها القلب أقرب إلى الخشوع، وأبعد عن الشواغل (جوف الليل، السحر)
تكرار الآيات وتردادها، واستشعار القارئ أنه المخاطَب بها: أوامر ونواهي
المحور الأول :منهج القران الكريم في تزكية النفس و تطهيرها :
ü      1 ـ مفهوم تزكية النفس :
لغة :  الطهارة و الزيادة والنماء .
و اصطلاحا : تطهيرها عن الصفات المذمومة وتكميلها وتحليتها بالأعمال الصالحة وتزيينها بجمال التعظيم لله - عز وجل .
Ø      و التزكية قسمان : تخلية و تحلية .
و يقصد بذلك تخلية النفس من الأخلاق الرذيلة كالشرك و الرياء و الكبر و البخل و الطمع و الغش ... و تحليتها بالأخلاق الفاضلة كالإخلاص و استحضار مراقبة الله و الشكر و التواضع و العفة  .... حتى تطهر و تزكو .
ü      2- منهج القران الكريم في تزكية النفس و تطهيرها :
للقران الكريم دور كبير في تزكية النفس و تطهيرها فمن ذلك :
  1. تأكيده المتكرر على تطهير النفس و تزكيتها بالأخلاق الفاضلة و مدحه عز وجل من زكى نفسه قال الله تعالى : [ قد افلح من زكاها ] .الشمس : 9
  2. ذمه عز وجل من لم يزكي نفسه . في قوله تعالى : [ و قد خاب من دساها ] . الشمس : 10
3   . الترغيب في تزكية النفس من خلال بيان الثواب الجزيل الذي أعده الله لمن زكى نفسه بالطاعات وجنبها الفواحش والمنكرات قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِناً قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى * جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء مَن تَزَكَّى ﴾ . طه : 76
4   . الدعوة إلى الالتزام بالتوحيد . لأن التوحيد يبعد النفس عن الكفر و الشرك
 5   . الحث على مكارم الأخلاق كالعفة و الحياء و التسامح 
6  .   دعوة المؤمنين إلى أخد العبرة من خلال ذكر قصص الأمم السابقة و كيف كان للنفس دور في دمارها و إهلاكها . كقوم فرعون و لوط ...  
 7    .التحذير من مصاحبة الأشرار الذين دنسوا أنفسهم بعصيان ربهم
نشاط تقويمي:
تأمل النص جيداً، ثم أجب:
*أسلم عمر رضي الله عنه بسبب سماعه لآيات من سورة طه في بيت أخته فاطمة رضي الله عنها.
*تاب الفضيل بن عياض رحمه الله بينما يتسلق جداراً ليصل إلى جارية تعلّق بها، فسمع تالياً يقرأ قوله تعالى: (ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق). فقال: بلى. قد آن يا رب. فتاب إلى الله وصلح حاله.
-كيف أثّر القرآن الكريم على مسار حياة عمر رضي الله عنه، والفضيل رحمه الله؟
-كيف يمكن للقرآن الكريم أن بؤثر على نفس وسلوك الإنسان في عصرنا الحاضر؟


الخميس، 13 أبريل، 2017

القرآن الكريم ، الآيات10 - 16من سورة الحديد(في رحاب التربية الإسلامية) المقرر الجديد

·         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل التزكية
·         عنوان الدرس : القرآن الكريم ، الآيات10 -  16من سورة الحديد(في رحاب التربية الإسلامية)
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي


بين يدي الآيات
تابعت الآيات من 10 إلى 16 من سورة الحديد حث المسلمين على الإنفاق مرغبة فيه ، بعرض حال المؤمنين المنفقين المُرضية يوم القيامة ، في مقابل حال المنافقين المخزية ، ومحذرة من الفسق الذي يؤدي إلى قسوة القلب ، فلا يؤثر فيه الحق الذي نزل .
الشطر القرآني:
ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﰊﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏﰐ ﰑ ﰒ ﰓ ﰔ ﰕ ﰖ ﰗ ﰘ ﰙ ﰚ ﰛ ﰜﰝ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣﮤ ﮥ ﮦﮧ ﮨ ﮩﮪ ﮫ ﮬ ﮭﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ

الأداء الصوتي :
الرسم القرآني :
الرسم المصحفي
الخط الإملائي
                القاعدة
ﮓ ﮔ  
حتى جاء

وهي مدود مشبعة برسم مد فوق الحرف
ـ الإمـــــــــالة : 
ـ القاعدة : يطلق مصطلح " الإمالة " على النقطة البارزة التي توضع تحت الحرف الممال ، وهي أن تنحو بالفتحة نحو الكسرة ، وبالألف نحو الياء من غير قلب خالص . وتسمى في رواية ورش إمالة صغرى . أما الإمالة الكبرى فلا توجد في رواية ورش إلا في كلمة طه .
أمثلة :           ـــ
 ـــ
أسباب النزول :
روي أن المزاح والضحك كثر في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لما ترفهوا بالمدينة ، فنزلت الآية ) أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقّ...)، ولما نزلت هذه الآية قال صلى الله عليه وسلم : إن الله يستبطئكم بالخشوع فقالوا عند ذلك : خشعنا
قــاموس المفاهيم:
  • قبْل الفتح : فتح مكة أو صلح الحديبية
  • الحسنى:المثوبة الحسنى (الجنّة)
  • قرْضا حسنا: محتسبا به ، طيبة به نفسه
  • انظرونا:انتظرونا
  • نقتبس:نـُـصِـبْ و نأخذ و نستضيء
  • بسور:حاجز بين الجنة و النار (الأعراف)
  • ينادونهم: ينادي المنافقون المؤمنين
  • فتنـْـتم أنفسكم :محنتموها و أهلكتموها بالنفاق
·         -غلا :حقدا وحسدا وبغضا.
·         -نافقوا : أي أظهروا غير ما أضمروا.
·         -ليولن الادبار :ليفرن منهزمين.
·         -رهبة :خوفا.
·         -بأسهم بينهم شديد:عداوتهم فيما بينهم شديدة.
·         تحسبهم جميعا:تظنهم مجتمعين على قلب واحد.
·         -شتى: متفرقة.
·         وبال أمرهم:عاقبة شركهم وسوء عاقبة كفرهم وبغيهم.
المعنى الإجمالي للشطر:
    يؤكد الله سبحانه وتعالى في هذه الآيات على أهمية الإنفاق في سبيل الله ، لما له من أثر على الفرد والمجتمع . ومزيدا في الترغيب على الإنفاق ، وصف لنا أحوال المؤمنين المنفقين والمنافقين يوم القيامة ، بعبارات أكثر دلالة على الجزاء والثواب ترغيبا وترهيبا .
   وختم الله تعالى هذه الآيات بتحذير المؤمنين من مصير من قبلهم ، فدعاهم إلى التفاعل مع الحق الذي نزل ، والإستجابة لأمره بالإنفاق ، لأن فيه حياة قلوبهم . وزيادة في الترغيب ، جعل الله تعالى الصدقة قرضا من المتصدق له سبحانه ، حيث يتولى بكرمه مضاعفة الأجر والثواب له .

المعاني الجزئية للشطر القرآني
-الآيات(10-11):بين سبحانه أن الإنفاق فضيلة والمسابقة  إليه تمام الفضيلة وأن المنفقين درجات بحسب أحوالهم توكلا وعد الله الجنة فهو سبحانه عليم بأحوال عباد
- الآيات( 12- 14): بيانه تعالى المقام السعيد لأهل الإيمان يوم القيامة و الأحوال المظلمة لأهل النفاق المستحقين للعذاب بسبب كفرهم و تعلقهم بالأماني الكاذبة .
- الآيات 15-16 : تحذيره تعالى المؤمنين من  داء قسوة القلب بسبب الغفلة عن ذكره و آياته حتى لا يكونوا كأهل الكتاب ، و تذكيره تعالى بقدرته على إحياء القلوب القاسية ببعثه الحياة في الأرض الميتة
·         الدروس والعبر المستفاذة من الشطر:
·         1 ــ على قدر تعلق المؤمن بالآخرة ونعيمها ، يكون سخاؤه وإنفاقه .
·         2 ــ من فضل الله عز وجل على المؤمنين أنه رزقهم من فضله ، ثم استقرضهم ليزيدهم من فضله.
·         3 ــ القلوب تقسو بالغفلة عن الله سبحانه ، فوجب تجديد الإيمان بالذكر والعمل الصالح .
·         4 ــ الإنفاق في سبيل الله المقرون بالإيمان من أسباب النجاة يوم الحساب .
·         5 ــ تمثُّل قيمة الإنفاق في الحياة عند المؤمن يساهم في المجالات التكافلية .
- أسئلة الإعداد القبلي:
1-أكتب نصي الإنطلاق (ص 101 ) مع الشروح الأساسية .
2-استخلص مضمون النصين .

3 ـ حدد مفهوم القرآن الكريم ، وبين أثره في الكون والإنسان  .

الأحد، 2 أبريل، 2017

التعارف والتعايش الثالثة اعدادي المقرر الجديد

مادة : التربية الإسلامية
عنوان المدخل : مدخل الحكمة
عنوان الدرس : التعارف والتعايش
  الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي :لقد خلق الله الإنسان من أب واحد وأم واحدة ، وقدر أن تختلف ألوانهم ولغاتهم ومعتقداتهم ، ولو شاء الله لجعل الناس أمة واحدة لكن شاء أن يختلفوا .يقول عزوجل : ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬسورة الروم الآية 21فهل أوجد الله هذا الإختلاف لأجل التصارع والتقاطع ، أم جعله للتعارف والتعايش ؟
النص المؤطر للدرس:
ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭑ ﭒ ﭓ ﭽ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊﮋ الحجرات الآية 13
قاموس المفاهيم:
ذكر وأنثى : آدم وحواء .
أكرمكم : أرفعكم قدرا عند الله.
مضمون النص:
التعارف والتعايش هي الحكمة التي من أجلها خلق الله تعالى الناس أجناسا وألوانا مختلفة وجعل معيارالتفاضل بينهم التقوى والعمل الصالح.
المحور الأول :عالمية الإسلام و السعي إلى نفع الإنسانية:
الإسلام دين عالمي أي أنه يشمل دعوة كل  الأجناس والأقوام والشعوب والفئات في كل زمان ومكان
يخاطب الإسلام كل إنسان على وجه الأرض،قال تعالى: "يا أيها الناس اتقوا ربكم". و قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ " . و قد أرسل الله محمدا صلى الله عليه و سلم إلى الناس جميعا . قال تعالى : "و ما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا و لكن أكثر الناس لا يعلمون"
و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :  " ... و أرسلت إلى الخلق كافة ، و ختم بي النبيون" .  ومما يدلل كذلك على عالمية هذا الدين رسائل النبي صلى الله عليه وسلم سنة 6 هـ إلى الملوك الذين كانوا يحكمون البلاد في عهده صلى الله عليه وسلم .
و التشريعات والتوجيهات الإسلامية  جاءت بالخير و النفع  بهدف إصلاح حال جميع الناس مسلمين وغير مسلمين , ولو أن كل أهل الأرض طبقوا منهج القرآن و السنة في حياتهم لسعدت البشرية جمعاء
المحور الثاني :مفهوم التعارف والتعايش وأهميتهما في الإسلام:
1- مفهوم التعارف و التعايش:
التعارف : هو الانفتاح على الغير من خلال وسائل مختلفة من أجل التواصل معه والتعاون وتبادل الخبرات .
- التعايش : هو التفاعل والتواصل الايجابي بين أفراد المجتمع على الرغم من الاختلاف في اللون واللغة والجنس والدين والمذهب ، والتفاهم بين الشعوب بعيدا عن الحرب والعنف .
2-أهميةالتعارف والتعايش في الإسلام:
ü      من أهداف التعارف والتعايش نذكر:
ü      تحقيق التعاون وتبادل المصالح ودفع المفاسد.
ü      تحقيق الائتلاف والوحدة والتضامن .
ü      نبذ الخلافات والصراعات والتمييز العنصري  والطبقي.
ü      تحقيق الاستقرار والأمن والسلم .
ü      الشعور بالأنس والتكامل والقوة .
ü      تبادل الخبرات والمعلومات والأفكار مع الآخرين .
المحور الثاني :وسائل تحقيق التعارف والتعايش وضوابطهما في الإسلام:
1- وسائل تحقيق التعارف والتعايش في الإسلام :
ü      لتحقيق أهداف التعارف والتعايش سواء في علاقة المسلمين مع غيرهم أو في علاقتهم مع بعضهم البعض ،  وضع الإسلام مجموعة من الوسائل أهمها :
ü      تشريع بعض العبادات الجماعية مثل الصلاة والحج  .
ü       بعض الأخلاق الحميدة كصلة الرحم وتبادل الهدايا وإفشاء السلام .
ü      التذكير بوحدة النوع الإنساني، قال صلى الله عليه وسلم:(كلكم لآدم وادم من تراب).               
ü      البحث عن المصلحة المشتركة لتعزيز التعاون وتوحيد الكلمة .
ü      الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة .   
ü      كسب الآخر باعتماد الأسلوب الحكيم في المعاملة ...
2-الضوابط الشرعية للتعارف و التعايش مع الأخر :
من الضوابط الشرعية التي يجب استحضارها عند التعايش و التعارف مع الآخر :
Ø      التعايش و التعارف مع الأخر دون التنازل عن مبادئ العقيدة و الشريعة الإسلامية .
Ø      كل من أظهر التمرد و جهر بالعصيان و نقض العهود فلا تعايش معه لأنه بتصرفه هدا قد عبر عن عدم رغبته في السلم و التعايش و خير مثال على ذلك يهود بني النضير .
Ø      الانفتاح على ثقافة الغير وحضارته والاستفادة منها في حدود ما يتلاءم مع مبادئ الدين الإسلامي وقيمه الأخلاقية .
Ø       يجب على المسلم أن  يكره بقلبه الكفر و الشرك الذي و قع فيه اليهود و النصارى مع عدم ظلمهم  و الاعتداء عليهم ، بل يجب التعامل معهم بالبر و العدل  و الرحمة .