الجمعة، 6 يناير، 2017

الإيثار والتضحية الثالثة اعدادي المقرر الجديد

  مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل الحكمة
         عنوان الدرس : الإيثار والتضحية
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي :
        أنظر كتاب التلميذ (ص56)
النص المؤطر للدرس:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:( إِنِّي مَجْهُودٌ فَأَرْسَلَ إِلَى بَعْضِ نِسَائِهِ فَقَالَتْ وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا عِنْدِي إِلَّا مَاءٌ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى أُخْرَى فَقَالَتْ مِثْلَ ذَلِكَ حَتَّى قُلْنَ كُلُّهُنَّ مِثْلَ ذَلِكَ لَا وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا عِنْدِي إِلَّا مَاءٌ فَقَالَ مَنْ يُضِيفُ هَذَا اللَّيْلَةَ رَحِمَهُ اللَّهُ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ فَقَالَ أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَانْطَلَقَ بِهِ إِلَى رَحْلِهِ فَقَالَ لِامْرَأَتِهِ هَلْ عِنْدَكِ شَيْءٌ قَالَتْ لَا إِلَّا قُوتُ صِبْيَانِي قَالَ فَعَلِّلِيهِمْ بِشَيْءٍ فَإِذَا دَخَلَ ضَيْفُنَا فَأَطْفِئْ السِّرَاجَ وَأَرِيهِ أَنَّا نَأْكُلُ فَإِذَا أَهْوَى لِيَأْكُلَ فَقُومِي إِلَى السِّرَاجِ حَتَّى تُطْفِئِيهِ قَالَ فَقَعَدُوا وَأَكَلَ الضَّيْفُ فَلَمَّا أَصْبَحَ غَدَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ قَدْ عَجِبَ اللَّهُ مِنْ صَنِيعِكُمَا بِضَيْفِكُمَا اللَّيْلَةَ)     صحيح مسلم
قاموس المفاهيم:
        إني مجهود :أَيْ أَصَابَنِي الْجَهْدُ ، وَهُوَ الْمَشَقَّةُ وَالْحَاجَةُ وَسُوءُ الْعَيْشِ وَالْجُوعُ .
        رَحْلِهِ :  أَيْ مَنْزِلِهِ .
        علليهم :علله أي شغله به وألهاه وصبَّره . 

 مضمون النص:
        بيانه صلى الله عليه وسلم لفضيلة إكرام الضيف وإيثاره
المحور الأول : فضيلة إكرام الضيف وإيثاره:
1 - مفهوم الإيثار:
الإيثار هو تفضيل الغير على النفس،وتقديم مصلحته على المصلحة الذاتية،وهوأعلى درجات السخاء،وأكمل أنواع الجود،ومنزلة عظيمة من منازل العطاء
  2-أقسام الإيثار:
الإيثار درجتان:
-أ- إيثار يتعلق بالخالق سبحانه: وهوإيثار رضا الله على رضا غيره وإن عظمت فيه المحن وأغضب الخلق وهي درجة الأنبياءوكنموذج لهذا النوع نذكر امتثال سيدنا ابراهيم لأمر الله في ذبح ابنه موثرا محبة الله على محبة الولد
ب- إيثار يتعلق بالخلق :وهو أن تؤثر الخلق على نفسك فيما يرضي الله ورسوله،وهذه درجات المؤمنين من الخلق والمحبين من خلصاء الله، ودواعي هذا النوع هما :
ايثار فطري :ومنه ايثار الوالدين ودافعه حب الوالدين لأبنائهما.
ايثار إيماني أخلاقي:ودافعه حب الخير للغيروايثار الآخرة على الدنيا

المحور الثاني : فوائد الإيثار وأروع مواقفه :
1- فوائد الإيثار
أ- على الفرد
o       حسن الذكر
o       يكسب العبد رفعة في الدنيا والآخرة
o       يطهر القلب من البخل والشح والأنانية
o       يحقق الرضى النفسي والسلام الداخلي
ب-على المجتمع
o       حماية الدين والوطن
o       توثيق المحبة والألفة بين أفراد المجتمع
o       تجنب العداوة والحقد في المجتمع
o       انتفاع الناس بخدمات بعضهم البعض
2 - من أروع مواقف الإيثار في الإسلام
أ- المهاجرون والأنصار:
المهاجر صار أنصاريا حيث آثر ابتغاء فضل الله على حب المال والولد والبلد،وصار الأنصاري مهاجرا،إذ هاجر من الشح وحب المال إلى الإيثار وبذل المال
2- اجتمع عند أبي الحسن الأنطاكي أكثر من ثلاثين رجلا،ومعهم أرغفة قليلة لا تكفيهم،فقطعوا الأرغفة قطعا صغيرة وأطفئوا المصباح وجلسوا للأكل،فلما رفعت السفرة،فإذا بالأرغفة كما هي لم ينقص منها شيء،لأن كل واحد منهم آثر أخاه بالطعام وفضله على نفسه فلم يأكلوا جميعا .
3-إيثار أرملة:
روى مسلم في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا، فَأَطْعَمْتُهَا ثَلاَثَ تَمَرَاتٍ، فَأَعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا تَمْرَةً، وَرَفَعَتْ إِلَى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا، فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا، فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ الَّتِي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بَيْنَهُمَا، فَأَعْجَبَنِي شَأْنُهَا، فَذَكَرْتُ الَّذِي صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: «إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَوْجَبَ لَهَا بِهَا الْجَنَّةَ، أَوْ أَعْتَقَهَا بِهَا مِنَ النَّارِ »
4-عن أبي الجهم بن حذيفة العدويّ، قال: (انطلقت يوم اليرموك أطلب ابن عمّ لي ومعي شيء من ماء وأنا أقول: إن كان به رمق سقيته ومسحت به وجهه، فإذا أنا به، فقلت: أسقيك؟ فأشار إليّ أن نعم. فإذا رجل يقول آه. فأشار ابن عمّي إليّ أن انطلق به إليه، فجئته فإذا هو هشام بن العاص، فقلت: أسقيك؟ فسمع به آخر فقال: آه. فأشار هشام: انطلق به إليه، فجئته فإذا هو قد مات. فرجعت إلى هشام فإذا هو قد مات، فرجعت إلى ابن عمّي فإذا هو قد مات). ذكره البيهقي في شعب الإيمان





الجمعة، 30 ديسمبر، 2016

حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة الثالثة اعدادي المقرر الجديد

·        مادة : التربية الإسلامية
·        عنوان المدخل : مدخل القسط
·        عنوان الدرس : حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة
·        الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل اشكالي:
جاركم أحمد له صديق درس في احدى الدول الغربية , حتى حصل على شهادة تخول له العمل في أكبر الشركات , لكنه فضل أن يخطط لمشروعه الشخصي , فشمر ساعديه وبات يصل الليل بالنهار في تخطيطه , وحينها قال له صديقك يا ليتك تخطط لآخرتك كما تخطط لدنياك , فرد عليه الآخرة لا تحتاج الى تخطيط .
*-ما رأيكم في كلام أحمد ؟
ما هو الخطأ الذي وقع فيه صديق أحمد؟
هل توافقه الرأي في قوله ؟
النص المؤطر للدرس:
·        قال عز و جل : " قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ"              سورة يوسف الآيات :47-49
       قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27))
                                                                  الأنفال الآية 27
       عن ابن عباس رضي الله عنهقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه: (اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك). أخرجه الحاكم في مستدركه (4/341 ، رقم 7846) وقال : صحيح على شرط الشيخين .
قاموس المفاهيم:
       دأبا : دائبين كعادتكم في الزراعة.
       تحصنون : تخبئونه من البذر للزراعة.
       يغاث الناس:يمطرون فتخصب أراضيهم.
       الهرم : الشيخوخة .
       السقم :المرض.
 مضمون النص:
       نص 1 : بيانه تعالى الخطة التي اقترحها سيدنا يوسف على قومه للمحافظة على الزرع والمتمتلة في تركه في سنبله حتى يقاوم العوامل الطبيعية .
       نص2 : دعوته تعالى إلى وجوب التفكير في ما أعده الإنسان من عمل في حياته الدنيا ينفعه في الآخرة.
       نص 3 : حثه صلى الله عليه وسلم على استغلال الفرص قبل فوات الأوان.
المحور الأول : مفهوم التخطيط والتنظيم وأهميتهما في حياة المسلم :
1 - التخطيط:
أ - مفهوم التخطيط:
هوأسلوب عمل يعتمد على منهج فكري عقدي يأخذ بالأسباب،يؤمن بالقدر ويتوكل على الله،ويسعى لتحقيق هدف شرعي هو عبادة الله تعالى  وتعمير الكون وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد والإمكانيات والظروف
ب -أهم عناصر التخطيط :
- تحليل الوضع الحالي
- تحديد الأهداف
- تحديد الأولويات
- استثمار جميع الموارد المتاحة
- بذل الإنسان الوسائل المشروعة
- تعليق النتائج بمشيئة الله
ج - أهمية التخطيط في الحياة:
                  يوضح معالم الطريق
                  يحدد الأهداف وطرق تحقيقها
                  ينسق المجهودات ويوفر كثيرا من الجهد
                  التعرف على مواطن الضعف والقوة
                  يساعد على اتخاذ قرارات أفضل
                  ضمان وجود الرقابة والمتابعة المستمرة
                  الشعور بالراحة النفسية عند انجاز الواجبات
                  استغلال الوقت وتوفيره
2- التنظيم:
-أ –مفهوم التنظيم:
التنظيم يعني التوضيب والترتيب وهو ضد العشوائية وهو وضع العناصر بعضها بجانب بعض بشكل مناسب ومنظم .
ب - أهمية التنظيم في حياة المؤمن:
التنظيم يساعد على أداء المسؤوليات الدينية والدنيوية بإتقان
المحور الثاني : نماذج من التخطيط والتنظيم من خلال القرآن والسنة النبوية
من القرآن الكريم :
 - التخطيط العسكري : قال تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ).
التخطيط الإقتصادي : المتمثل في أجلى صوره حينما ألهم به الله نبيه يوسف فأنقد مصر من أزمة طاحنة ,قأخرجها من المجاعة التي كانت ستطالها فأمراهلها بادخار انتاج سنوات الرخاء السبع لمواجهة سنوات الشدة السبعة .
من السيرة النبوية :
تخطيط الرسول صلى الله عليه وسلم للهجرة ،حيث اتخذ مجموعة من التدابير منها :
- نوم علي رضي الله عنه في فراش رسول الله  صلى الله عليه وسلم
- أبو بكر الصديق يعد راحلتين ويتعهدهما أربعة أشهر
- المكوث في غار جبل ثور ثلاث ليال
- تكليف عبد الله بن أبي بكر أن يأتي بأنباء تحركات قريش
- تكليف راع أبي بكر عامر بن فهيرة بالمرور كل مساء بأغنامه لتزويدهما باللبن ولطمس الغنم بحوافرها خطوات الأقدام
- أسماء بنت أبي بكر تزودهما بالماء والطعام
- اختيار دليل ماهر وأمين سلك بهما إلى يثرب طريقا وعرا غير مألوف
خلاصة:
التخطيط من عناصر النجاح الرئيسية واستثمار للحاضر بكل امكانياته باعتباره غنيمة للمستقبل،وكل سوء تقدير لمخططاتنا اليوم تعود علينا بالسلب في مستقبلنا لاحقا سواء دنيويا أو أخرويا، وهو من مظاهر التوكل على الله تعالى.
أما التنظيم فهو شرط للنجاح في الياة الدنيوية والأخروية كما أنه عامل مساعد على أداء المسؤوليات باتقان.
أسئلة الاعداد القبلي:
-         أكتب نص درس الايثار والتضحية (ص57)مع القاموس.
-         استخلص مضمون النص
-         عرف بالإيثار وبين مكانته وتجلياته
ماهي التضحيات التي قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم في سبيل الدعوة ؟


الجمعة، 23 ديسمبر، 2016

الزكاة أحكامها ومقاصدها:التعريف- الأحكام -المستحقون الثالثة اعدادي المقرر الجديد


·
         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل الإستجابة
         عنوان الدرس : الزكاة أحكامها ومقاصدها:التعريف- الأحكام -المستحقون
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي :
      بينما كان عبد الله مارا مع أبيه بجانب متجر ، إذ أثار انتباهه جمع من الناس ببابه، فسأل أباه عن سبب هذا التجمع .فأخبره أن صاحب المتجر سيوزع عليهم الزكاة الواجبة عليه.
      فما معنى الزكاة ؟ و وما الغاية من تشريعها؟وما شروطها؟
       ومن هم المستحقون لها؟
النصوص المؤطرة للدرس:
      *قال تعالى :(إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم )التوبة 60
      *عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذا إلى اليمن قاضيا فقال : (أدعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإن هم أ طاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم ). صحيح البخاري كتاب الزكاة .باب وجوب الزكاة .
قاموس المفاهيم
      الصدقات : الزكاة الواجبة
      الفقراء من لايملكون مالا يكفيهم
      المساكين :من لا يملكون شيئا
       العاملين عليها : الذين يقومون على جمعها
      المؤلفة قلوبهم : حديثوا العهد بالإسلام
      الغارمين : الذين استغرق الدين جميع مالهم
      فريضة من الله :      واجبة بأمر من الله 
      أعلمهم  : أخبرهم.

 المضامين:
      1نص- بيانه سبحانه لأوجه صرف الزكاة.
      2نص – بيانه صلى الله عليه وسلم أن الزكاة  حق للفقراء في أموال الأغنياء.
المحور الأول : الزكاة :تعريفها/حكمها/الأنواع الواجبة فيها/شروطها/الغاية من تشريعها:
1 - تعريف الزكاة
لغة: الطهارة والنماء والزيادة
وشرعا: مقدار محدود من المال يخرجه المسلم ويصرف لمستحقيه متى بلغ النصاب واستوفى شروطه ومر عليه الحول وهو في ملك صاحبه باستثناء المعدن والحرث، فيجب اخراجهاعند استخراج المعدن وحصاد الزرع   
2- حكمها:
واجبة بالكتاب والسنة والإجماع ـ وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة ـ قال تعالى: " وأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة" وقوله صلى الله عليه وسلم :( بني الاسلام على خمس ....)
3- شروطها
أ- شروط وجوبها:
الحرية- ملك النصاب- تمام الحول- سلامة الأموال من الدين.
 إذا اجتمعت هذه الشروط وجبت الزكاة وإذا اختلت كلها أو بعضها فلا تجب
      ب- شروط صحتها:
الإسلام- النية- إخراجها فور وجوبها- دفعها لمستحقيها.
 إذا اجتمعت هذه الشروط وجبت الزكاة وإذا اختلت كلها أو بعضها لا تصح.
4-الأصناف التي تجب فيها الزكاة:
      تعريف : النصاب هو المقدار الذي تجب فيه الزكاة .
      الاموال : الذهب (النصاب هو 85 غرام ) و الفضة ( 595 غرام) ،  و التجارة  ( كل ما يعرض للتجارة من حلال ،  والنصاب فيه هو ما يعادل85 غرام من الذهب ) ، و المقدار الواجب هو ربع العشر  ( أي %2.5  ) بعد مرورالحول .
      الزروع و  الثمار ( النصاب فيه هو العشر او نصف العشر حسب طريقة السقي ) . و تخرج الزكاة بعد الحصاد مباشرة ، اذ لا يشترط مرور الحول  .
      الانعام  : و يقصد بها الابل (النصاب هو 5 رؤوس ) ، البقر ( النصاب هو 30 راس ) الغنم ( النصاب هو 40 رأس ) . و الواجب اخراجه بينه العلماء في جدول خاص بكل نوع حسب العدد ، و تخرج زكاة الانعام بعد مرور الحول .
5- الغاية من تشريع الزكاة  
متعلقة بالمال: - منع أسباب التلف. - تطهيره والمباركة فيه.
المتعلقة بالفرد: التقرب إلى الله تعالى، التكفير عن سيئاته وزيادة درجة حسناته، وتطهير نفسه من البخل والطمع.
المتعلقة بالمجتمع: - غرس بذور المحبة بين الفقراء و الأغنياء نتيجة لإحساسهم برعايتهم لهم . - تحقيق نوع من التكافل
المحور الثاني: الأصناف المستحقة للزكاة :
حدد الإسلام الجهات التي تصرف إليها الزكاة فلم يدعها لأهواء الإنسان وإنما تولى سبحانه توزيعها وهي ثمانية :

المستحقون للزكاة
تعريفهم
الغاية من صرف الزكاة لهم
الفقراء
ج.فقير وهو من لا يملك ما يسد به حاجته وحاجة من يعول
محاربة الفقر والحاجة
المساكين
ج.مسكين من لا يملك شيئا ولا يسأل الناس وهو أحوج من الفقير
 محاربة الفقر والحاجة
العاملون عليها
الموظفون المكلفون بجمعها وتوزيعها
توفير مناصب الشغل
المؤلفة قلبهم
المسلمون حديثوا العهد بالإسلام أو غير المسلمين الذين يراد ترغيبهم في الإسلام
تقريبهم إلى الإسلام وتحبيبهم فيه
الرقاب
تحرير الرقاب وعتق العبيد من المسلمين 
القضاء على الإسترقاق والإستعباد
في سبيل الله
العمل الموصل لرضى الله (بناء المساجد-شق الطرق-حفر الآبار..)
المساهمة في أعمال الخير
ابن السبيل
المسافر المنقطع عن بلده وأهله بشرط أن يكون السفر لغرض شرعي بشر أن يكون السفر لغرض مباح
تمكين الغرباء من العودة إلى بلدهم
الغارمين
المدينين الذين أتى الدين على مالهم أو الذين تحملوا دين غيرهم بشرط أن يكون في غير معصية الله.
تسديد الديون وتخفيف العجز