دروس الفترة الثانية الثالثة اعدادي

    مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل التزكية 
·         عنوان الدرس : القرآن الكريم ، الآيات9 -  17من سورة الحشر
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي


بين يدي الآيات
في الآيات الكريمات ،ذكر لأخلاق فريقين من الناس لايخلو منهما زمان:أهل الإيمان والإخلاص ،وأهل التلون والنفاق.فمدح الله مناقب أهل السبق من الأنصار ،ومن جاء بعدهم من جهة،وفضح أخلاق المنافقين من جهة أخرى.
الشطر القرآني:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
 وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (11) لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِنْ قُوتِلُوا لَا يَنْصُرُونَهُمْ وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (12) لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (13) لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14) كَمَثَلِ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَرِيبًا ذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (15) كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (17)
الأداء الصوتي :
القاعدة التجويدية (الإدغام)
الإدغام لغة: الإدخال والمزج واصطلاحا:تدغم النون الساكنة أو التنوين إذا جاء بعدها حرف من حروف الإدغام الستة المجموعة في قول صاحب التحفة (يرملون).
وهو نوعان:
إدغام بغنة :وحروفه:ينمو .مثال :فَضْلًا مِّنَ -وَمَنْ يّوقَ-ولئن نَّصروهم....
إدغام بغير غنة وحروفه:لر .مثال:رَءُوفٌ رَّحِيمٌ.
أسباب النزول :
أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة قال:(أتى رجل رسولَ الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله: أصابني الجهد، فأرسَلَ إلى نسائه، فلم يجد عندهن شيئًا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ألا رجل يضيف هذا الليلةَ رحمه الله؟))، فقال رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله، فذهب إلى أهله، فقال لامرأته: هذا ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا تدخريه شيئًا، فقالت: والله ما عندي إلا قوت الصبية، قال: فإذا أراد الصبية العشاء فنوِّميهم، وتعالَيْ فأطفئي السراج، ونطوي بطوننا الليلة، ففعلتْ، ثم غدا الرجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: لقد عجب الله عز وجل - أو ضحك - من فلان وفلانة، وأنزل الله تعالى: ﴿ وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ﴾ [الحشر: 9] ).

قــاموس المفاهيم:
- تبوءوا الدار والايمان:سكنوا المدينة المنورة وآمن كثير منهم.
-لايجدون في صدورهم حاجة :أي لايجد الأنصار حزازة وغيظا مما أعطوا للمهاجرين.
-ويوثرون على أنفسهم :يفضلون إخوانهم المهاجرين على أنفسهم.
-خصاصة :فاقة وحاجة شديدة.
- ومن يوق شح نفسه :ومن يجنبه الله بخل نفسه.
-غلا :حقدا وحسدا وبغضا.
-نافقوا : أي أظهروا غير ما أضمروا.
-ليولن الادبار :ليفرن منهزمين.
-رهبة :خوفا.
-بأسهم بينهم شديد:عداوتهم فيما بينهم شديدة.
- تحسبهم جميعا:تظنهم مجتمعين على قلب واحد.
-شتى: متفرقة.
- وبال أمرهم:عاقبة شركهم وسوء عاقبة كفرهم وبغيهم.
المعنى العام للشطر:
تنويهه سبحانه وتعالى بالمهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ،وفضحه لأهل النفاق وتعداده لبعض أخلاقهم القبيحة وتشبيهه لهم بالشيطان في وعودهم.

المعاني الجزئية للشطر القرآني
- الآية 9:مدحه سبحانه وتعالى للأنصار وبيانه لفضلهم وشرفهم وإيثارهم ورضاهم بقسمة الرسول صلى الله عليه وسلم الفيء.
- الآية10:تنويهه عزوجل بالتابعين بإحسان إلى يوم الدين.
- الآيات 11-14:تعجبه سبحان من حال المنافقين الذين وعدوا بني النضير بالنصرة والموالاةعلى المسلمين وخيانتهم لهم وفضحه لهم بإظهار جبنهم.
الآية 15:بيانه تعالى أن ما أصاب يهود بني النضير من الجلاء مشابه لما أصاب بني قينقاع وكفار قريش يوم بدر مع ذكر ماينتظرهم من العذاب يوم القيامة.
- الآيات 16-17:تشبيهه جل شأنه المنافقين واليهود في عدم الوفاء بالعهود بالشيطان الذي سول للإنسان الكفر فلما كفر تبرأ منه.
الدروس والعبر المستفاذة من الشطر:
  • وجوب محبة الصحابة رضوان الله عليهم والإقتداء بهم والترضي عليهم.
  • التآلف والتآزر والتعاون من أسباب النصر.
  • من فضائل الإيمان أن المؤمنين ينتفع بعضهم ببعض ويدعو بعضهم لبعض ويحب بعضهم بعضا.
  • النفاق والكفر وجهان لعملة واحدة ،وأنهم أعداء للمؤمنين.
  • عاقبة المنافقين والشيطان واحدة وهي الخلود في النار.

نشاط تقويمي:
- استخلص أخلاق الأنصار التي مدحهم بها الله تعالى ؟
-مالفرق بين أخلاق الأنصار،وأخلاق الذين جاؤوا من بعدهم؟
-أذكر الوعود الثلاثة التي وعد بها المنافقون بني النضير؟
- ما وجه الشبه بين الشيطان والمنافقين؟

- أسئلة الإعداد القبلي:
1-أكتب نصوص أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع مع القاموس (ص40-41)
2- استخلص مضامين النصوص
3- ما حقيقة الدين؟وما الفرق بينه وبين التدين؟وماحاجتنا إلى الى التدين؟
4-ما هو أثر التدين على حياة الفرد والمجتمع؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  ·         مادة : التربية الإسلامية
         عنوان المدخل : مدخل التزكية
·         عنوان الدرس :العقيدة2: أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي:
خرج مروان وأيوب من خطبة الجمعة، فقال مروان لأيوب لا أوافق الخطيب أن السعادة لا تكون إلا بالتدين بالإسلام، فقال له أيوب وما سبب اعتراضك. فأجابه : ألا ترى أن الأوربيين والأمريكان سعداء وناجحون ومتقدمون، بعكس أكثر المسلمين تعساء فقراء متخلفون .. أليس هذا تناقض ؟
ماهو موضوع الوضعية؟
*-ما رأيكم في كلام الخطيب؟ 
وهل توافق مروان في  الرأي ؟
وما رأيك حول ذلك الموضوع ؟


النصوص المؤطرة للدرس:
·        قال تعالى :«فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ»الروم الآية :29
·        قال تعالى :«شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ»الشورى الآية :11
قاموس المفاهيم
·        فأقم وجهك: قومه وعدله.
·        للدين:دين التوحيد والإسلام.
·        حنيفا:مائلا إليه مستقيما عليه.
·        فطرة الله :خلقته.
·        فطر الناس عليها :جبلهم  وطبعهم عليها.
·        لخلق الله :لدينه الذي فطرهم عليه.
·        ذلك الدين القيم:المستقيم الذي لاعوج فيه.
·        شرع لكم:بين وسن لكم طريق واضحا.
·        ماوصى:ما أمر به وألزم.
·        أقيموا الدين :دين التوحيد،وهو دين الإسلام.
·        كبر:عظم وشق.يجتبي :يختار ويصطفي لدينه.
·        ينيب:يرجع إليه ويقبل على طاعته .
مضامين النصوص:
- نص1:أمره سبحانه وتعالى بالإقبال علیه والإعراض عما سواه لما في ذلك من توافق مع الفطرة البشریة.
- نص2:بيانه سبحانه وتعالى أن الدين واحد والشرائع مختلفة
المحور الأول :حاجة الانسان للتدين:
1.     تعريف الدين وحقيقة التدين
       الدين: في  اللغة: من فعل دان أي اعتنق واعتقد فكرا أو مذهبا ما وسار على نهجه وجمعه اديان
       وفي الاصطلاح: التسليم لله تعالى والانقياد والخضوع له وإفراده بالعبادة قولا وفعلا واعتقادا
       وهو كذلك ملة الاسلام وعقيدة التوحيد التي جاء بها جميع الانبياء والمرسلين من لدن آدم ونوح إلى خاتم النبيئين محمدصلى الله عليه وسلم  قال الله تعالى: (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَم 19)آل عمران
       التدين هو: الالتزام بالتشريعات والاحكام التي شرعها الله عز وجل والعمل بها في الحياة .أو هي التمسك بجميع أوامر الدين وترك نواهيه ظاهراً وباطناً.
2.     -النزوع إلى التدين ملازم للإنسان:
التدين غريزة فطرية في الإنسان،إذ لايمكن أن نتصورإنسان بدون دين ،فهو إما أن يعبد الله أو يعبد غيره من آلهة مادية أو معنوية،وبفطرته هاته فهو مهيأ لتقبل الهدي الإلهي ،مما يستدعي ارسال الأنبياء والرسل لإرشاد الناس إلى الحق وتحذيرهم من الضلال.
            3 ـ أهمية التدين في حياة الانسان:
         أولاً : ما من أمة إلا لها دين يقول الله تعالى(وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِير )
         ثانياً : الدين يلبي حاجة الفطرة يقول الله تعالى : (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تبديل لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أكثر الناس لَا يَعْلَمُونَ).
         ثالثاً : الدين غذاء للروح :الإنسان جسد و روح ولابد لكل منهما من الغذاء لينمو ، و غذاء الروح هو الإيمان
         رابعاً : الدين الحق ضرورة لهداية الفرد و المجتمع
         خامساً : دور الوازع الديني في حياة الفرد و المجتمع
المحور الثاني: أثر التدين في حياة الفرد والمجتمع
       1-أثر التدين في حياة الفرد:
        تحرير العقل من حدود الماديات وقيودها الى مجال الغيب الفسيح الذي يجد فيه العقل متعته ولذته
       التشبع بالقيم الروحية التي تدفعه الى الارتباط  بالخالق سبحانه واستحضار مراقبته في كل وقت وحين
·        تقوية إرادة المسلم بإداء الواجبات وفعل الخيرات والابتعاد عن الشر والرذيلة ومقاومة اليأس والقنوط  لنيل مرضاة الله عز وجل
       2-أثر التدين في حياة الفرد والمجتمع
·        تحقيق الطمأنينة النفسية والتوافق الناتجين عن عزة التعبد ورفعة التكليف وطمأنينة الخلود
·        اقامة اوثق الروابط بين الانسان واخيه الانسان بحيث يتجاوز الدم واللون واللغة والوطن ويجعل الجماعة الانسانية على قلب رجل واحد يجمعهم على الخير والبر.
·        تنظيم حياة الناس وفق شرع الله الحكيم الشامل الذي يضمن العدالة ويحقق الامن والاستقرار والانضباط للمجتمع.
·        بناء الأمة الخيرة وتقوية الرابط الإجتماعية.
أسئلة الإعداد القبلي
·        انقل نصوص" المسجد نواة المجتمع الاسلامي" مع القاموس صفحة (45)الى دفترك
·        استخلص مضامين النصوص
·        بين اهمية المسجد ودوره في بناء المجتمع الاسلامي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المسجد نواة المجتمع الإسلامي الثالثة اعدادي المقرر الجديد

·       مادة : التربية الإسلامية
·       عنوان المدخل : مدخل الإقتداء
·         عنوان الدرس :  المسجد نواة المجتمع الإسلامي:
·       الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
الوضعية المشكلة
في طريقك لحضور حفل أقيم في مسجد حيك بمناسبة المولد النبوي لتوزيع كسوة اليتيم وتناول بعض المشروبات وتوزيع شواهد على الفائزين في مسابقة في السيرة النبوية التقيت صديقك أحمد فطلبت منه أن يرافقك ، فاستنكر هذا الفعل وقال : إنما المساجد للصلاة وإقامة شعائر الدين فقط وليس للحفلات .
 ما هو الإشكال الذي يعالجه النص ؟
وما موقفك من تنظيم هذا الحفل بالمسجد ؟ ......
النصوص المؤطرة للدرس:
قال عز وجل: {إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين ( 18)} التوبة الآية 18.
عن أبي هريرةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قالَ رَسُول الله - صلى الله عليه وسلم -: «صَلاةُ الرَّجلِ في جمَاعَةٍ تَزيدُ عَلَى صَلاتهِ في بيتهِ وصلاته فِي سُوقِهِ بضْعاً وعِشرِينَ دَرَجَةً، وَذَلِكَ أنَّ أَحدَهُمْ إِذَا تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الوُضوءَ، ثُمَّ أَتَى المَسْجِدَ، لا يَنْهَزُهُ إِلا الصَلاةُ، لا يُرِيدُ إلا الصَّلاةَ: لَمْ يَخْطُ خُطْوَةً إِلا رُفِعَ لَهُ بِهَا دَرجَةٌ، وَحُطَّ عَنْهُ بها خَطِيئَةٌ حَتَّى يَدْخُلَ المَسْجِدَ، فإِذا دَخَلَ المَسْجِدَ كَانَ في الصَّلاةِ مَا كَانَتِ الصَّلاةُ هِي تَحْبِسُهُ، وَالمَلائِكَةُ يُصَلُّونَ عَلَى أَحَدِكُمْ مَا دَامَ في مَجْلِسِهِ الَّذِي صَلَّى فِيهِ، يَقُولُونَ: اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، اللَّهُمَّ تُبْ عَلَيهِ، مَا لَم يُؤْذِ فيه، مَا لَمْ يُحْدِثْ فِيهِ» . مُتَّفَقٌ عليه، وهذا لفظ مسلم.
قاموس المفاهيم
- يعمر: يملأ ويعتاد المسجد.
- لاينهزه: يخرجه وينهضه.
 المضامين
- نص1: بيانه سبحانه وتعالى أن من صفات عمار المساجدالإيمان بالله واليوم الآخر وإقامة الصلاة وإخراج الزكاة والخوف من عقاب الله تعالى.
- نص2: بيانه صلى الله عليه وسلم لفوائد صلاة الجماعة والمتمتلة في أفضليتها على صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة وأن الله يجازيه على خطواته بأن يرفعه بها درجة ويحط عنه بها خطيئة وأن الملائكة تصلي عليه ما دام في مجلسه الذي صلى فيه ما لم يحدث فيه.
المحور الأول : مفهوم المسجد ووظائفه ومكانته وحقوقه وحكم من سعى في تخريب وتعطيل وظائفه :
·       مفهوم المسجد:
المسجد لغة :من سجد يسجد سجودا إذا وضع جبهته على الأرض.
والمسجد شرعا: هو مكان الصلاة للجماعة والجمعة،والأصل فيه كل موضع من الأرض ،لقوله صلى الله عليه وسلم:(جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل أدركته الصلاة فليصل) "البخاري"
ويطلق على المسجد أيضا إسم جامع لمن يجمع الناس لأداء صلاة الجمعة فيه فكل جامع مسجد وليس كل مسجد جامع
         2- مكانة المسجد في الإسلام :
          إدراكا من رسول الله لمكانة المسجد كان أول عمل قام به لما وصل إلى المدينة مهاجرا بناء المسجد النبوي باعتباره مؤسسة دينية وتعليمية  وقد نوه الله سبحانه وتعالى بشأن المسجد ودعا لتعميره  وأثنى على عماره فقال سبحانه : ( فيه رجال يحبون أن يطهرواوالله يحب المطهرين ..) (يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لاتلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاة ...) .
         3- بعض حقوقه:
         من حقوق المسجد : المحافظة على جماله وطهارته – عمارته بالقرآن والذكر – تجنب الكلام والشجارداخله – المساهمة في إصلاحه وترميمه وبنائه ....
         4- حكم تخريب المسجد وتعطيل وظيفته:
اعتبر الإسلام منع المساجد من أداء دورها هو نوع من التخريب لها،والله سبحانه وتعالى توعد كل من سعى في تخريب المساجد وتعطيل وظيفتها بالذل والهوان في الدنيا وبالعذاب الشديد في الآخرة
قال تعالى:(وَمَنْ اَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ الَّلهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ,وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَائِكَ مَا كَانَ لَهُمُ, أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الاَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)"البقرة113" 
المحور الثاني : أهمية المسجد ودوره في حياة الفرد وبناء المجتمع :
·       أ - أهمية المسجد في حياة الفرد:
·       تربية الفرد على التزام واحترام المواعيد
·       تربية الفرد تربية روحية أخلاقية
·       تربية الفرد على النظافة والطهارة
·       مكان للعبادة وإقامة الصلوات
·       أ - أهمية المسجد في حياة المجتمع:
·       مكان لطلب العلم ونشر المعرفة
·       مكان للتعارف وتقوية الأواصر
·       تبليغ الدعوة
أسئلة الإعداد القبلي
انقل نصوص" الزكاة أحكامها ومقاصدها "  ص : 49 إلى دفترك
 - استخلاص مضامين النصوص
- الإجابة عل الأسئلة التقويمية ص : 49
-ما معنى الزكاة ؟  وماهي شروطها ؟وما هي الأموال التي تجب فيها الزكاة ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

·


·
         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل الإستجابة
         عنوان الدرس : الزكاة أحكامها ومقاصدها:التعريف- الأحكام -المستحقون
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي :
      بينما كان عبد الله مارا مع أبيه بجانب متجر ، إذ أثار انتباهه جمع من الناس ببابه، فسأل أباه عن سبب هذا التجمع .فأخبره أن صاحب المتجر سيوزع عليهم الزكاة الواجبة عليه.
      فما معنى الزكاة ؟ و وما الغاية من تشريعها؟وما شروطها؟
       ومن هم المستحقون لها؟
النصوص المؤطرة للدرس:
      *قال تعالى :(إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم )التوبة 60
      *عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذا إلى اليمن قاضيا فقال : (أدعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإن هم أ طاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم ). صحيح البخاري كتاب الزكاة .باب وجوب الزكاة .
قاموس المفاهيم
      الصدقات : الزكاة الواجبة
      الفقراء من لايملكون مالا يكفيهم
      المساكين :من لا يملكون شيئا
       العاملين عليها : الذين يقومون على جمعها
      المؤلفة قلوبهم : حديثوا العهد بالإسلام
      الغارمين : الذين استغرق الدين جميع مالهم
      فريضة من الله :      واجبة بأمر من الله 
      أعلمهم  : أخبرهم.
 المضامين:
      1نص- بيانه سبحانه لأوجه صرف الزكاة.
      2نص – بيانه صلى الله عليه وسلم أن الزكاة  حق للفقراء في أموال الأغنياء.
المحور الأول : الزكاة :تعريفها/حكمها/الأنواع الواجبة فيها/شروطها/الغاية من تشريعها:
1 - تعريف الزكاة
لغة: الطهارة والنماء والزيادة
وشرعا: مقدار محدود من المال يخرجه المسلم ويصرف لمستحقيه متى بلغ النصاب واستوفى شروطه ومر عليه الحول وهو في ملك صاحبه باستثناء المعدن والحرث، فيجب اخراجهاعند استخراج المعدن وحصاد الزرع   
2- حكمها:
واجبة بالكتاب والسنة والإجماع ـ وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة ـ قال تعالى: " وأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة" وقوله صلى الله عليه وسلم :( بني الاسلام على خمس ....)
3- شروطها
أ- شروط وجوبها:
الحرية- ملك النصاب- تمام الحول- سلامة الأموال من الدين.
 إذا اجتمعت هذه الشروط وجبت الزكاة وإذا اختلت كلها أو بعضها فلا تجب
      ب- شروط صحتها:
الإسلام- النية- إخراجها فور وجوبها- دفعها لمستحقيها.
 إذا اجتمعت هذه الشروط وجبت الزكاة وإذا اختلت كلها أو بعضها لا تصح.
4-الأصناف التي تجب فيها الزكاة:
      تعريف : النصاب هو المقدار الذي تجب فيه الزكاة .
      الاموال : الذهب (النصاب هو 85 غرام ) و الفضة ( 595 غرام) ،  و التجارة  ( كل ما يعرض للتجارة من حلال ،  والنصاب فيه هو ما يعادل85 غرام من الذهب ) ، و المقدار الواجب هو ربع العشر  ( أي %2.5  ) بعد مرورالحول .
      الزروع و  الثمار ( النصاب فيه هو العشر او نصف العشر حسب طريقة السقي ) . و تخرج الزكاة بعد الحصاد مباشرة ، اذ لا يشترط مرور الحول  .
      الانعام  : و يقصد بها الابل (النصاب هو 5 رؤوس ) ، البقر ( النصاب هو 30 راس ) الغنم ( النصاب هو 40 رأس ) . و الواجب اخراجه بينه العلماء في جدول خاص بكل نوع حسب العدد ، و تخرج زكاة الانعام بعد مرور الحول .
5- الغاية من تشريع الزكاة  
متعلقة بالمال: - منع أسباب التلف. - تطهيره والمباركة فيه.
المتعلقة بالفرد: التقرب إلى الله تعالى، التكفير عن سيئاته وزيادة درجة حسناته، وتطهير نفسه من البخل والطمع.
المتعلقة بالمجتمع: - غرس بذور المحبة بين الفقراء و الأغنياء نتيجة لإحساسهم برعايتهم لهم . - تحقيق نوع من التكافل
المحور الثاني: الأصناف المستحقة للزكاة :
حدد الإسلام الجهات التي تصرف إليها الزكاة فلم يدعها لأهواء الإنسان وإنما تولى سبحانه توزيعها وهي ثمانية :

المستحقون للزكاة
تعريفهم
الغاية من صرف الزكاة لهم
الفقراء
ج.فقير وهو من لا يملك ما يسد به حاجته وحاجة من يعول
محاربة الفقر والحاجة
المساكين
ج.مسكين من لا يملك شيئا ولا يسأل الناس وهو أحوج من الفقير
 محاربة الفقر والحاجة
العاملون عليها
الموظفون المكلفون بجمعها وتوزيعها
توفير مناصب الشغل
المؤلفة قلبهم
المسلمون حديثوا العهد بالإسلام أو غير المسلمين الذين يراد ترغيبهم في الإسلام
تقريبهم إلى الإسلام وتحبيبهم فيه
الرقاب
تحرير الرقاب وعتق العبيد من المسلمين 
القضاء على الإسترقاق والإستعباد
في سبيل الله
العمل الموصل لرضى الله (بناء المساجد-شق الطرق-حفر الآبار..)
المساهمة في أعمال الخير
ابن السبيل
المسافر المنقطع عن بلده وأهله بشرط أن يكون السفر لغرض شرعي بشر أن يكون السفر لغرض مباح
تمكين الغرباء من العودة إلى بلدهم
الغارمين
المدينين الذين أتى الدين على مالهم أو الذين تحملوا دين غيرهم بشرط أن يكون في غير معصية الله.
تسديد الديون وتخفيف العجز

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة الثالثة اعدادي المقرر الجديد

·        مادة : التربية الإسلامية
·        عنوان المدخل : مدخل القسط
·        عنوان الدرس : حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة
·        الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
النص المؤطر للدرس:
·        قال عز و جل : " قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ"              سورة يوسف الآيات :47-49
       قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27))
                                                                  الأنفال الآية 27
       عن ابن عباس رضي الله عنهقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه: (اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك). أخرجه الحاكم في مستدركه (4/341 ، رقم 7846) وقال : صحيح على شرط الشيخين .
قاموس المفاهيم:
       دأبا : دائبين كعادتكم في الزراعة.
       تحصنون : تخبئونه من البذر للزراعة.
       يغاث الناس:يمطرون فتخصب أراضيهم.
       الهرم : الشيخوخة .
       السقم :المرض.
 مضمون النص:
       نص 1 : بيانه تعالى الخطة التي اقترحها سيدنا يوسف على قومه للمحافظة على الزرع والمتمتلة في تركه في سنبله حتى يقاوم العوامل الطبيعية .
       نص2 : دعوته تعالى إلى وجوب التفكير في ما أعده الإنسان من عمل في حياته الدنيا ينفعه في الآخرة.
       نص 3 : حثه صلى الله عليه وسلم على استغلال الفرص قبل فوات الأوان.
المحور الأول : مفهوم التخطيط والتنظيم وأهميتهما في حياة المسلم :
1 - التخطيط:
أ - مفهوم التخطيط:
هوأسلوب عمل يعتمد على منهج فكري عقدي يأخذ بالأسباب،يؤمن بالقدر ويتوكل على الله،ويسعى لتحقيق هدف شرعي هو عبادة الله تعالى  وتعمير الكون وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد والإمكانيات والظروف
ب -أهم عناصر التخطيط :
- تحليل الوضع الحالي
- تحديد الأهداف
- تحديد الأولويات
- استثمار جميع الموارد المتاحة
- بذل الإنسان الوسائل المشروعة
- تعليق النتائج بمشيئة الله
ج - أهمية التخطيط في الحياة:
                  يوضح معالم الطريق
                  يحدد الأهداف وطرق تحقيقها
                  ينسق المجهودات ويوفر كثيرا من الجهد
                  التعرف على مواطن الضعف والقوة
                  يساعد على اتخاذ قرارات أفضل
                  ضمان وجود الرقابة والمتابعة المستمرة
                  الشعور بالراحة النفسية عند انجاز الواجبات
                  استغلال الوقت وتوفيره
2- التنظيم:
-أ –مفهوم التنظيم:
التنظيم يعني التوضيب والترتيب وهو ضد العشوائية وهو وضع العناصر بعضها بجانب بعض بشكل مناسب ومنظم .
ب - أهمية التنظيم في حياة المؤمن:
التنظيم يساعد على أداء المسؤوليات الدينية والدنيوية بإتقان
المحور الثاني : نماذج من التخطيط والتنظيم من خلال القرآن والسنة النبوية
من القرآن الكريم :
 - التخطيط العسكري : قال تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ).
التخطيط الإقتصادي : المتمثل في أجلى صوره حينما ألهم به الله نبيه يوسف فأنقد مصر من أزمة طاحنة ,قأخرجها من المجاعة التي كانت ستطالها فأمراهلها بادخار انتاج سنوات الرخاء السبع لمواجهة سنوات الشدة السبعة .
من السيرة النبوية :
تخطيط الرسول صلى الله عليه وسلم للهجرة ،حيث اتخذ مجموعة من التدابير منها :
- نوم علي رضي الله عنه في فراش رسول الله  صلى الله عليه وسلم
- أبو بكر الصديق يعد راحلتين ويتعهدهما أربعة أشهر
- المكوث في غار جبل ثور ثلاث ليال
- تكليف عبد الله بن أبي بكر أن يأتي بأنباء تحركات قريش
- تكليف راع أبي بكر عامر بن فهيرة بالمرور كل مساء بأغنامه لتزويدهما باللبن ولطمس الغنم بحوافرها خطوات الأقدام
- أسماء بنت أبي بكر تزودهما بالماء والطعام
- اختيار دليل ماهر وأمين سلك بهما إلى يثرب طريقا وعرا غير مألوف
خلاصة:
التخطيط من عناصر النجاح الرئيسية واستثمار للحاضر بكل امكانياته باعتباره غنيمة للمستقبل،وكل سوء تقدير لمخططاتنا اليوم تعود علينا بالسلب في مستقبلنا لاحقا سواء دنيويا أو أخرويا، وهو من مظاهر التوكل على الله تعالى.
أما التنظيم فهو شرط للنجاح في الياة الدنيوية والأخروية كما أنه عامل مساعد على أداء المسؤوليات باتقان.
أسئلة الاعداد القبلي:
-         أكتب نص درس الايثار والتضحية (ص57)مع القاموس.
-         استخلص مضمون النص
-         عرف بالإيثار وبين مكانته وتجلياته
ماهي التضحيات التي قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم في سبيل الدعوة ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإيثار والتضحية الثالثة اعدادي المقرر الجديد

  مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل الحكمة
         عنوان الدرس : الإيثار والتضحية
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي :
        أنظر كتاب التلميذ (ص56)
النص المؤطر للدرس:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:( إِنِّي مَجْهُودٌ فَأَرْسَلَ إِلَى بَعْضِ نِسَائِهِ فَقَالَتْ وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا عِنْدِي إِلَّا مَاءٌ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى أُخْرَى فَقَالَتْ مِثْلَ ذَلِكَ حَتَّى قُلْنَ كُلُّهُنَّ مِثْلَ ذَلِكَ لَا وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا عِنْدِي إِلَّا مَاءٌ فَقَالَ مَنْ يُضِيفُ هَذَا اللَّيْلَةَ رَحِمَهُ اللَّهُ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ فَقَالَ أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَانْطَلَقَ بِهِ إِلَى رَحْلِهِ فَقَالَ لِامْرَأَتِهِ هَلْ عِنْدَكِ شَيْءٌ قَالَتْ لَا إِلَّا قُوتُ صِبْيَانِي قَالَ فَعَلِّلِيهِمْ بِشَيْءٍ فَإِذَا دَخَلَ ضَيْفُنَا فَأَطْفِئْ السِّرَاجَ وَأَرِيهِ أَنَّا نَأْكُلُ فَإِذَا أَهْوَى لِيَأْكُلَ فَقُومِي إِلَى السِّرَاجِ حَتَّى تُطْفِئِيهِ قَالَ فَقَعَدُوا وَأَكَلَ الضَّيْفُ فَلَمَّا أَصْبَحَ غَدَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ قَدْ عَجِبَ اللَّهُ مِنْ صَنِيعِكُمَا بِضَيْفِكُمَا اللَّيْلَةَ)     صحيح مسلم
قاموس المفاهيم:
        إني مجهود :أَيْ أَصَابَنِي الْجَهْدُ ، وَهُوَ الْمَشَقَّةُ وَالْحَاجَةُ وَسُوءُ الْعَيْشِ وَالْجُوعُ .
        رَحْلِهِ :  أَيْ مَنْزِلِهِ .
        علليهم :علله أي شغله به وألهاه وصبَّره . 

 مضمون النص:
        بيانه صلى الله عليه وسلم لفضيلة إكرام الضيف وإيثاره
المحور الأول : فضيلة إكرام الضيف وإيثاره:
1 - مفهوم الإيثار:
الإيثار هو تفضيل الغير على النفس،وتقديم مصلحته على المصلحة الذاتية،وهوأعلى درجات السخاء،وأكمل أنواع الجود،ومنزلة عظيمة من منازل العطاء
  2-أقسام الإيثار:
الإيثار درجتان:
-أ- إيثار يتعلق بالخالق سبحانه: وهوإيثار رضا الله على رضا غيره وإن عظمت فيه المحن وأغضب الخلق وهي درجة الأنبياءوكنموذج لهذا النوع نذكر امتثال سيدنا ابراهيم لأمر الله في ذبح ابنه موثرا محبة الله على محبة الولد
ب- إيثار يتعلق بالخلق :وهو أن تؤثر الخلق على نفسك فيما يرضي الله ورسوله،وهذه درجات المؤمنين من الخلق والمحبين من خلصاء الله، ودواعي هذا النوع هما :
ايثار فطري :ومنه ايثار الوالدين ودافعه حب الوالدين لأبنائهما.
ايثار إيماني أخلاقي:ودافعه حب الخير للغيروايثار الآخرة على الدنيا

المحور الثاني : فوائد الإيثار وأروع مواقفه :
1- فوائد الإيثار
أ- على الفرد
o       حسن الذكر
o       يكسب العبد رفعة في الدنيا والآخرة
o       يطهر القلب من البخل والشح والأنانية
o       يحقق الرضى النفسي والسلام الداخلي
ب-على المجتمع
o       حماية الدين والوطن
o       توثيق المحبة والألفة بين أفراد المجتمع
o       تجنب العداوة والحقد في المجتمع
o       انتفاع الناس بخدمات بعضهم البعض
2 - من أروع مواقف الإيثار في الإسلام
أ- المهاجرون والأنصار:
المهاجر صار أنصاريا حيث آثر ابتغاء فضل الله على حب المال والولد والبلد،وصار الأنصاري مهاجرا،إذ هاجر من الشح وحب المال إلى الإيثار وبذل المال
2- اجتمع عند أبي الحسن الأنطاكي أكثر من ثلاثين رجلا،ومعهم أرغفة قليلة لا تكفيهم،فقطعوا الأرغفة قطعا صغيرة وأطفئوا المصباح وجلسوا للأكل،فلما رفعت السفرة،فإذا بالأرغفة كما هي لم ينقص منها شيء،لأن كل واحد منهم آثر أخاه بالطعام وفضله على نفسه فلم يأكلوا جميعا .
3-إيثار أرملة:
روى مسلم في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا، فَأَطْعَمْتُهَا ثَلاَثَ تَمَرَاتٍ، فَأَعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا تَمْرَةً، وَرَفَعَتْ إِلَى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا، فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا، فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ الَّتِي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بَيْنَهُمَا، فَأَعْجَبَنِي شَأْنُهَا، فَذَكَرْتُ الَّذِي صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: «إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَوْجَبَ لَهَا بِهَا الْجَنَّةَ، أَوْ أَعْتَقَهَا بِهَا مِنَ النَّارِ »
4-عن أبي الجهم بن حذيفة العدويّ، قال: (انطلقت يوم اليرموك أطلب ابن عمّ لي ومعي شيء من ماء وأنا أقول: إن كان به رمق سقيته ومسحت به وجهه، فإذا أنا به، فقلت: أسقيك؟ فأشار إليّ أن نعم. فإذا رجل يقول آه. فأشار ابن عمّي إليّ أن انطلق به إليه، فجئته فإذا هو هشام بن العاص، فقلت: أسقيك؟ فسمع به آخر فقال: آه. فأشار هشام: انطلق به إليه، فجئته فإذا هو قد مات. فرجعت إلى هشام فإذا هو قد مات، فرجعت إلى ابن عمّي فإذا هو قد مات). ذكره البيهقي في شعب الإيمان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
·        مادة : التربية الإسلامية
·        عنوان المدخل : مدخل التزكية
·        عنوان الدرس : القرآن الكريم ، الآيات 18- 24سورة الحشر
·        الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
بين يدي السورة:
بعد بيان أحوال المنافقين واليهود وكشف حقيقتهم،أمر الله تعالى بالتقوى،ورغب في الإعداد للجنة ووصف أهلها بالفائزين،وحذر من عمل  أهل النار ووصف أهلها بالفاسقين،وعظم أمر القرآن وأنه سبحانه ذي الأسماء الحسنى والصفات العليا يحب من عباده أن يدعوه ويسألوه بها .
الشطر القرآني:
قال الحق سبحانه وتعالى"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۚ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24)" سورة الحشر.
قــاموس المفاهيم:
- نسوا الله:نسوا حق الله فتركوا طاعته
- أنساهم أنفسهم:أنساهم حقوق أنفسهم فلم يقدموا لها خيرا
- خاشعا:منقادا خاضعا
- متصدعا:متشققا
- الغيب:ما غاب عن الحس والمشاهدة
- الشهادة:عالم الماديات والمرئيات المحسوسة
- القدوس:الطاهر المنزه عما لا يليق به من النقص
- السلام:ذو السلامة من كل نقص وآفة وعيب
- المؤمن:واهب الأمن لعباده
- المهيمن:المسيطر والرقيب على أعمال عباده
- العزيز:القوي الغالب
- المتكبر:الذي له الكبرياء والعظمة
- سبحان الله عما يشركون:تنزه عما يصفه به المشركون من الصاحبة والولد والشريك
- الخالق:المقدر للأشياء على مقتضى حكمته
- البارئ:المنشئ من العدم الموجد للأشياء
- المصور:مصور المخلوقات
- له الأسماء الحسنى:التسعة وتسعون،كلها غاية في الحسن
المعنى العامالمعاني الجزئية للشطر القرآني
في هذا الشطر يأمر الله تعالى عباده بالتقوى والعمل لليوم الآخر، ويحذرهم من الغفلة عن الله، ويبين سبحانه عظمة القرآن الكريم، وختم سبحانه الشطر بذكر أسمائه الحسنى وصفاته العليا.
المعاني الجزئية للشطر القرآني
الآيات (18-20) أمره سبحانه وتعالى المؤمنين بالتقوى والاستعداد ليوم القيامة وحذر من عمل أهل النار ورغب في الإعداد للجنة ووصف أهلها بالفائزين.
الآية (21) عظم الله سبحانه أمر القرآن الكريم وبين شدة تأثيره على النفوس لما فيه من المواعظ والزواجر والوعد الحق والوعيد الأكيد الذي تتصدع لشدته الجبال الراسيات.
الآيات (22-24) الله عز وجل يصف نفسه بجليل الصفات التي تدل على عظمة وجلاله.
الدروس والعبر المستفاذة من الشطر:
§        -القرآن الكريم كتاب الله فاستضيئوا منه ليوم ظلمة .
§        -التفكروالتدبر يهدي إلى صلاح الأحوال .
§        -التخطيط للعمل الصالح .
§        -لزوم تقوى الله تعالى في أوامره ونواهيه وأداء فرائضه واجتناب معاصيه .
§        -حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا .
§        -الجزاء من جنس العمل .
§        -حجم خوفك من الله بحجم معرفتك له سبحانه.
- أسئلة الإعداد القبلي
-  أنقل المقطع الأول من سورة الحديد (الآيات 1-8) مع القاموس.
- تعريف سورة الحديد .
- استخلاص المضامين .


إرسال تعليق