الجمعة، 30 ديسمبر 2016

حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة الثالثة اعدادي المقرر الجديد

·        مادة : التربية الإسلامية
·        عنوان المدخل : مدخل القسط
·        عنوان الدرس : حق النفس : أهمية التخطيط والنتظيم قي الحياة
·        الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل اشكالي:
جاركم أحمد له صديق درس في احدى الدول الغربية , حتى حصل على شهادة تخول له العمل في أكبر الشركات , لكنه فضل أن يخطط لمشروعه الشخصي , فشمر ساعديه وبات يصل الليل بالنهار في تخطيطه , وحينها قال له صديقك يا ليتك تخطط لآخرتك كما تخطط لدنياك , فرد عليه الآخرة لا تحتاج الى تخطيط .
*-ما رأيكم في كلام أحمد ؟
ما هو الخطأ الذي وقع فيه صديق أحمد؟
هل توافقه الرأي في قوله ؟
النص المؤطر للدرس:
·        قال عز و جل : " قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ"              سورة يوسف الآيات :47-49
       قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27))
                                                                  الأنفال الآية 27
       عن ابن عباس رضي الله عنهقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه: (اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك). أخرجه الحاكم في مستدركه (4/341 ، رقم 7846) وقال : صحيح على شرط الشيخين .
قاموس المفاهيم:
       دأبا : دائبين كعادتكم في الزراعة.
       تحصنون : تخبئونه من البذر للزراعة.
       يغاث الناس:يمطرون فتخصب أراضيهم.
       الهرم : الشيخوخة .
       السقم :المرض.
 مضمون النص:
       نص 1 : بيانه تعالى الخطة التي اقترحها سيدنا يوسف على قومه للمحافظة على الزرع والمتمتلة في تركه في سنبله حتى يقاوم العوامل الطبيعية .
       نص2 : دعوته تعالى إلى وجوب التفكير في ما أعده الإنسان من عمل في حياته الدنيا ينفعه في الآخرة.
       نص 3 : حثه صلى الله عليه وسلم على استغلال الفرص قبل فوات الأوان.
المحور الأول : مفهوم التخطيط والتنظيم وأهميتهما في حياة المسلم :
1 - التخطيط:
أ - مفهوم التخطيط:
هوأسلوب عمل يعتمد على منهج فكري عقدي يأخذ بالأسباب،يؤمن بالقدر ويتوكل على الله،ويسعى لتحقيق هدف شرعي هو عبادة الله تعالى  وتعمير الكون وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد والإمكانيات والظروف
ب -أهم عناصر التخطيط :
- تحليل الوضع الحالي
- تحديد الأهداف
- تحديد الأولويات
- استثمار جميع الموارد المتاحة
- بذل الإنسان الوسائل المشروعة
- تعليق النتائج بمشيئة الله
ج - أهمية التخطيط في الحياة:
                  يوضح معالم الطريق
                  يحدد الأهداف وطرق تحقيقها
                  ينسق المجهودات ويوفر كثيرا من الجهد
                  التعرف على مواطن الضعف والقوة
                  يساعد على اتخاذ قرارات أفضل
                  ضمان وجود الرقابة والمتابعة المستمرة
                  الشعور بالراحة النفسية عند انجاز الواجبات
                  استغلال الوقت وتوفيره
2- التنظيم:
-أ –مفهوم التنظيم:
التنظيم يعني التوضيب والترتيب وهو ضد العشوائية وهو وضع العناصر بعضها بجانب بعض بشكل مناسب ومنظم .
ب - أهمية التنظيم في حياة المؤمن:
التنظيم يساعد على أداء المسؤوليات الدينية والدنيوية بإتقان
المحور الثاني : نماذج من التخطيط والتنظيم من خلال القرآن والسنة النبوية
من القرآن الكريم :
 - التخطيط العسكري : قال تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ).
التخطيط الإقتصادي : المتمثل في أجلى صوره حينما ألهم به الله نبيه يوسف فأنقد مصر من أزمة طاحنة ,قأخرجها من المجاعة التي كانت ستطالها فأمراهلها بادخار انتاج سنوات الرخاء السبع لمواجهة سنوات الشدة السبعة .
من السيرة النبوية :
تخطيط الرسول صلى الله عليه وسلم للهجرة ،حيث اتخذ مجموعة من التدابير منها :
- نوم علي رضي الله عنه في فراش رسول الله  صلى الله عليه وسلم
- أبو بكر الصديق يعد راحلتين ويتعهدهما أربعة أشهر
- المكوث في غار جبل ثور ثلاث ليال
- تكليف عبد الله بن أبي بكر أن يأتي بأنباء تحركات قريش
- تكليف راع أبي بكر عامر بن فهيرة بالمرور كل مساء بأغنامه لتزويدهما باللبن ولطمس الغنم بحوافرها خطوات الأقدام
- أسماء بنت أبي بكر تزودهما بالماء والطعام
- اختيار دليل ماهر وأمين سلك بهما إلى يثرب طريقا وعرا غير مألوف
خلاصة:
التخطيط من عناصر النجاح الرئيسية واستثمار للحاضر بكل امكانياته باعتباره غنيمة للمستقبل،وكل سوء تقدير لمخططاتنا اليوم تعود علينا بالسلب في مستقبلنا لاحقا سواء دنيويا أو أخرويا، وهو من مظاهر التوكل على الله تعالى.
أما التنظيم فهو شرط للنجاح في الياة الدنيوية والأخروية كما أنه عامل مساعد على أداء المسؤوليات باتقان.
أسئلة الاعداد القبلي:
-         أكتب نص درس الايثار والتضحية (ص57)مع القاموس.
-         استخلص مضمون النص
-         عرف بالإيثار وبين مكانته وتجلياته
ماهي التضحيات التي قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم في سبيل الدعوة ؟


إرسال تعليق