السبت، 8 أكتوبر، 2016

دروس الفترة الأولى :الأولى ثانوي إعدادي

الشطر الأول من سورة( ق )من الآية 1 إلــى 15
التعريف بالقرآن الكريم
هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة سيدنا جبريل عليه السلام ،على مدى 23 سنة ،المبدوء بسورة الفاتحة والمختوم بسورة الناس، المتعبد بتلاوتة المعجز في لفظه ومعناه،والمنقول إلينا بالتواثر،عدد سوره 114و عدد أجزائه 30 جزءا،من أسمائه :القرآن-الفرقان-التنزيل-المصحف-الذكر-الهدى-النور...
التعريف بالسورة
سورة ق : مكية عدد آياتها 45 ترتيبها داخل المصحف 50 , نزلت بعد سورة المرسلات , تقع بين سورتي : الحجرات والذاريات . تعالج أمور العقيدة الإسلامية الصحيحة ، سميت بـ (ق )لأن الله تعالى أقسم فيها بحرف القاف وهو أحد الحروف المقطعة التي إبتدأت بها بعض السور وهي حروف استأثر الله بعلمها.
فضل السورة
أخرج أبو داود والبيهقي وابن ماجه عن أم هشام ابنة حارثة قالت «ما أخذت (ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ) إلا من في رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان يقرأ بها فى كل جمعة على المنبر إذا خطب الناس» .
بين يدي الآيات
يستعرض الله تعالى في بداية السورة حجج الكافرين على نكران البعث والنشور ،ثم يذكرهم بالأدلة والبراهين العقلية على ثبوتهما وبيان تهافت أدلتهم في نكرانهما، مع الدعوة إلى التأمل في بديع صنع الله وعظمته في خلقه:
- فما الحجج التي استدل بها الكافرون على نكران البعث والنشور؟
- وما الحجج العقلية التي ردبها الله تعالى على زعمهم؟
- وما مصير منكري البعث والنشور؟
قراءة الشطر القرآني:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
ق ۚ وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ (1) بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَٰذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ۖ ذَٰلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ ۖ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4) بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ (5) أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ(6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7)تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) رِزْقًا لِلْعِبَادِ ۖ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا ۚ كَذَٰلِكَ الْخُرُوجُ (11) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ (12)وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ (13) وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ ۚ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ (14) أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ ۚ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (15).
الأداء الصوتي : القاعدة التجويدية (الإدغام)
الادغام : تعريفه : ادخال حرف ساكن في حرف متحرك فيصيران حرفا واحدا مشددا .
مجموعة في : يرملون

امثلة :أن ياكل - امر مريج ـ ماء مباركا
- الرسم المصحفي : إدغام التنوين :

(الميم في كلمتي ( ﭚ ﭛ
        ( و ( ﮢ ﮣ
  مشددة للدلالة على إدغام التنوين في الميم الأولى المتحركة في كلمة   () وإدغام التنوين في الميم المتحركة من كلمة ( 
 قــاموس المفاهيم
{ ق } : هذا أحد الحروف المقطعة التي لا يعلم سرها الا الله عز وجل.
{ والقرآن المجيد } : الواو للقسم , القرآن المجيد أي الكريم
{ منذر } : مخوف ومحذر .
{ هذا شيء عجيب }: هذا أمر عجب .
{ أئذا متنا وكنا ترابا } : أئذا متنا وصرنا رفاة وعظاما نخرة نرجع أحياء ؟
{ ذلك رجع بعيد } : أي بعيد غاية البعد عن الوقوع
{ ما تنقص الأرض منهم } : ما تأكل الأرض من أجسادهم بعد موتهم .
{ كتاب حفيظ } : كتاب المقادير الذي قد كتب فيه كل شيء ,ومن بين ذلك أعداد الموتى وأسماؤهم وصورهم وأجسامهم ويوم إعادتهم ...
{ بل كذبوا بالحق } : بل كذب المشركون بالنبوة المحمدية وبالقرآن .
{ أمر مريج } : أمر مختلط عليهم لا يعرف حقة من باطله .
{ كيف بنيناها وزيناها } : أي كيف بنيناها بلا عمد . وزيناها بالكواكب .
{ وما لها من فروج } : ليس فيها من شقوق تعيبها .
{ مددناها } : بسطناها .
{ رواسي } : جبالا تثبتها وتضمن توازنها .
{ زوج بهيج } : أنبتنا في الأرض من كل صنف من أنواع النباتات حسن .
{ منيب } : مقبل على الله بقلبه وجوارحه .
{ ماء مباركا } : المطر كثير البركة .
{ الحصيد } : المحصود من البر والشعير .
{ النخل باسقات } : النخيل الطوال العاليات .
{ نضيد } : متراكب بعضه فوق بعض ومنظم.
{ رزقا للعباد } : قوتا للعباد ورزقا لهم.
{ كذلك الخروج } : البعث والنشور .
{ الرس }: بئر ,وهم بقية من ثموددسوا نبيهم فيها .
{ثمود } : أصحاب الحجر وقوم صالح .
{ عاد } : قوم هود .
{ أصحاب الأيكة } : الأيكة هي الشجر الكثير الكثيف وهم قوم شعيب .
{ قوم تبع } : قوم تبع الحميري اليمني .
{كل قد كذب الرسل } : أي كل من ذكر قد كذب الرسل فلست وحدك المكذَّب يا محمد صلى الله عليه وسلم .
.{ فحق وعيد } : وجب وعيدي لهم بنزول العذاب عليهم .
{ أفعيينا بالخلق الأول } : أفعيينا بخلق الناس أولا فكيف نعيى بخلقهم ثانية وإعادتهم كما كانوا؟ .
{ في لبس } : في حيرة.
تقويم
-أحدد عاقبة الذين كذبوا الرسل السابقين
-استخلص من المقطع القرآني ما يدل على:
v  إنكار البعث
v  تكذيب الرسل عليهم السلام
v  التعجب من إرسال رسول إليهم
v  الخلق الأول أسهل من إعادة الخلق مرة أخرى
-استخلص الغاية التي من أجلها دعانا الله تعالى إلى التفكر في خلق الكون
المعنى العام للنص القرآني
بيان الآيات الكريمة القضية الأساسية التي أنكرها كفار قريش وتعجبوا منها غاية العجب وهي قضية الحياة بعد الموت ، واستعرضت أدلة ثبوت ذلك مع دحض حجج الكافرين ، وعرضت نماذج من المكذبين بالبعث والنشور وعاقبتهم
 المعاني الجزئية للآيات:
- (الآيات 1 - 5): بيانه عز وجل شرف القرآن الكريم وتقريره عقيدة البعث والنشور التي أنكرها كفار قريش وتعجبوا منها .
-(الآيات 6- 11): استعراضه تعالى للحجج والأدلة العقلية التي توجب الإيمان بالبعث والنشور .
- ( الآيات 12-15): بيانه تعالى عاقبة نماذج من المكذبين بالبعث والنشور .
- أسئلة الإعداد القبلي
1- اكتب النصوص المؤطرة لدرس مدخل التزكية (العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة)  مع القاموس.واستخلص مضامينها.
2- ما هو الفرق بين العقيدة الصحيحة والعقيدة الفاسدة ؟
3- تحدث عن خطر العقائد الفاسدة على الانسان في الدنيا والآخرة ؟