الأحد، 23 أكتوبر، 2016

الله عالم الغيب والشهادة :الثانية اعدادي

·         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل التزكية
·         عنوان الدرس : الله عالم الغيب والشهادة  
·         الفئة المستهدفة : الثانية ثانوي إعدادي
مدخل إشكالي
اطلع زميلك على زاوية الأبراج في بعض الصحف والتي تدعي التنبؤ بمآلات الغيب في مجالات الحياةاليومية للإنسان من صحة وعمل وعلاقات اجتماعية...
 قررت نصحه بالحكمة والموعظة الحسنة مبينا عدم صحة هذا الإعتقاد،وأن الغيب لايعلمه إلا الله  سبحانه وتعالى،كيف أقنعته؟
النصوص المؤطرة للدرس:
  • قال تعالى :«إن الله يعلم غيب السماوات والأرض والله بصير بما تعملون»الحجرات 18
  • وقال سبحانه : «وعنده مفاتيح الغيب لايعلمها إلا هوويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلايعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب منير»الأنعام 60
·         وقال سبحانه وتعالى: «إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غذا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير»لقمان 34
قاموس المفاهيم
الغيب :ماغاب عن الحواس
بصير بما تعملون:مطلع على ماتعملون في السر
كتاب منير:اللوح المحفوظ.
 المضامين
نص1و2:استئثاره سبحانه بعلم الغيب.
نص3:مفاتيح الغيب السبعة لايعلمها إلا الله سبحانه وتعالى.
- التحليل والمناقشة :
أقسام الوجود ومفهوم الإيمان بالغيب وأنواعه:المحور الأول
1- أقسام الوجود ومفهوم الإيمان بالغيب
 أقسام الوجود:  أ-
عالم الشهادة: هو العالم الذي يمكن إدراكه بالعقل والحواس. ومصدر المعرفة في هذا العالم هو العقل.
 عالم الغيب : هو كل أمر خفي محجوب عن الإنسان، ويعجز العقل والحواس عن إدراكه، ولا يعرف إلا عن طريق القرآن والسنة .
ب - مفهوم الإيمان بالغيب:
     الغيب لغة: كل ما غاب عن إدراك الحواس.
واصطلاحا: هو ما استأثر الله بعلمه ولم يُطْلع عليه أحدا من خلقه إلا من ارتضى من رسول.
2- أنواع الغيب
غيب مطلق: هو الغيب الذي استأثر الله بعلمه لنفسه وليس لأحد معرفة به لا نبي ولا ملك، لقوله تعالى: " وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو " الأنعام: 59. مثل: الروح – الموت – الساعة.
وما أظهره الله تعالى من غيب مطلق على يد بعض الأنبياء، ليكون دليلا على صدق نبوته ورسالته. مثل: علامات الساعة.
غيب نسبي: هو الذي يعلمه بعض الخلق دون البعض حسب الزمان والإمكانيات والظروف. كتحديد نوع الجنين...
المحور الثاني: مقتضيات الإيمان بالغيب وآثاره
1- مقتضيات الإيمان بعلم الغيب وآثاره :
أ- مقتضيات الإيمان  بالغيب
         تسبيح الله وتعظيمه  والخضوع له ومحبته والتواضع لجلاله وكماله.
          الإسراع إلى فعل الخيرات واجتناب المحرمات.
         عبادته تعالى ومجاهدة النفس لبلوغ درجة الإحسان.
         الصبر في الضراء والشكر في السراء.
         عدم إتيان العرافين وتصديقهم. 
ب - آثار الإيمان بالغيب:
- اليقين بعظمة الله الخالق سبحانه وإحاطته المطلقة بكل شيء.
- استحضار مراقبة الله لأفعال وأقوال الإنسان.
- الشعور بالطمأنينة والرضى بقضاء الله وقدره.
- تحصين الإنسان من الوقوع في شرك السحرة والكهنة والعرافين والمشعوذين الكذابين
2-حكم ادعاء علم الغيب:
نص العلماءعلى حرمة ما يفعله الجهلة من قراءة الكف والفنجان،لمعرفة الغيب واستكشاف المستقبل.



إرسال تعليق