الاثنين، 24 أبريل 2017

أثر القرآن في تزكية النفس (قرآن كريم -عقيدة) المقرر الجديد

·         مادة : التربية الإسلامية
·         عنوان المدخل : مدخل التزكية
·         عنوان الدرس : ) العقيدة)، أثر القرآن في تزكية النفس
·         الفئة المستهدفة : الثالثة ثانوي إعدادي
مدخل تمهيدي:
يحكى أن قاطع طريق تسلق جدار بيت ليسرق مال صاحبه ، فسمع قارئا يتلو قوله تعالى : ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ الحديد /15 ، فخشع قلبه وقال : بلى يا رب ، آن أوان خشيتي وتوبتي . فترك المال وغادر البيت ولحق بقافلة ، وأمضى حياته في فعل الخير وعبادة الله وطاعته إلى أن لقي الله تعالى وهو على حال توبته .
1 ـ ما الذي فعله القرآن الكريم في نفس قاطع الطريق ؟
2-وما الذي قرر فعله بعد سماعه للآية واعتبر ؟
النصوص المؤطرة للدرس:
v     ــ قال سبحانه : ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ البقرة / 151
v     ــ قال سبحانه : ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ الحشر / 21
قاموس المفاهيم:
يزكّيكم : يُطهّرهم من الشّرك والمعاصي
الكتاب والحكمة : القرآن والسّنة والفقه في الدّين
خاشعا : ذليلا خاضعا
متصدعا : متشققا
الأمثال : جمع مثل ، وهو ما يورده الله للتوضيح
يتفكرون : يتدبرون
مضامين النصوص:
نص 1: بعث الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم لتزكية الناس وتطهيرهم من الشرك والمعاصي ، وتعليمهم القرآن والسنة وغيرهما من أمور الدين .
نص 2 :ضرب الله المثل بالجبل في تأثره بالقرآن الكريم ، ليبصر المتفكرين بعظمة القرآن الكريم وقوة تأثيره في الجمادات ، ولتوبيخ الإنسان على عدم خشوعه عند تلاوة القرآن الكريم .
المحور الأول :حقيقة القرآن الكريم وأثره في الكون والإنسان
1 ـــ  مفهوم القرآن الكريم :
كلام الله عز وجل المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، بواسطة جبريل عليه السلام، المتعبد بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر، المعجزفي لفظه ومعناه،المتحدى به، المبدوء بسورة الفاتحة، والمختوم بسورة الناس.
2ــ أثر القرآن الكريم في كل إنسان :
Ø      ـــ مخاطبة الله تعالى بالقرآن الكريم الناس أجمعين رغم أنه أنزل بلسان عربي مبين .
Ø      ـــ القرآن لا يخاطب الألسن واللهجات ، بل يخاطب الفطرة البشرية التي تحب الخير والعدل وتكره الشر والظلم : ﭧ ﭨ ﭽ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦﭧ المائدة / 83
Ø      ــ نفاذ كلام الله إلى القلب وتأثيره فيه مشروط بسلامة قلب المنصت له واستعداده الفطري لقبول الحق

3ــ أثر القرآن الكريم في نفوس أهل الإيمان :
- تثبيت معاني الإيثار ونكران الذات، وحب الخير للغير كحبه للنفس.
- تحليتها بالأخلاق الفاضلة (كالإخلاص وخشية الله ومراقبته، والتواضع، والكرم..)
- تطهيرها من أمراض القلوب (كالرياء، والعُجب والبخل...)
- تحقيق طمأنينة القلب وسكينته. قال تعالى: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
4ــ -وسائل تدبر القرآن الكريم
التزام آداب التلاوة (الطهارة، استحضار القلب....)
تحري الأوقات التي  يكون فيها القلب أقرب إلى الخشوع، وأبعد عن الشواغل (جوف الليل، السحر)
تكرار الآيات وتردادها، واستشعار القارئ أنه المخاطَب بها: أوامر ونواهي
المحور الأول :منهج القران الكريم في تزكية النفس و تطهيرها :
ü      1 ـ مفهوم تزكية النفس :
لغة :  الطهارة و الزيادة والنماء .
و اصطلاحا : تطهيرها عن الصفات المذمومة وتكميلها وتحليتها بالأعمال الصالحة وتزيينها بجمال التعظيم لله - عز وجل .
Ø      و التزكية قسمان : تخلية و تحلية .
و يقصد بذلك تخلية النفس من الأخلاق الرذيلة كالشرك و الرياء و الكبر و البخل و الطمع و الغش ... و تحليتها بالأخلاق الفاضلة كالإخلاص و استحضار مراقبة الله و الشكر و التواضع و العفة  .... حتى تطهر و تزكو .
ü      2- منهج القران الكريم في تزكية النفس و تطهيرها :
للقران الكريم دور كبير في تزكية النفس و تطهيرها فمن ذلك :
  1. تأكيده المتكرر على تطهير النفس و تزكيتها بالأخلاق الفاضلة و مدحه عز وجل من زكى نفسه قال الله تعالى : [ قد افلح من زكاها ] .الشمس : 9
  2. ذمه عز وجل من لم يزكي نفسه . في قوله تعالى : [ و قد خاب من دساها ] . الشمس : 10
3   . الترغيب في تزكية النفس من خلال بيان الثواب الجزيل الذي أعده الله لمن زكى نفسه بالطاعات وجنبها الفواحش والمنكرات قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِناً قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى * جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء مَن تَزَكَّى ﴾ . طه : 76
4   . الدعوة إلى الالتزام بالتوحيد . لأن التوحيد يبعد النفس عن الكفر و الشرك
 5   . الحث على مكارم الأخلاق كالعفة و الحياء و التسامح 
6  .   دعوة المؤمنين إلى أخد العبرة من خلال ذكر قصص الأمم السابقة و كيف كان للنفس دور في دمارها و إهلاكها . كقوم فرعون و لوط ...  
 7    .التحذير من مصاحبة الأشرار الذين دنسوا أنفسهم بعصيان ربهم
نشاط تقويمي:
تأمل النص جيداً، ثم أجب:
*أسلم عمر رضي الله عنه بسبب سماعه لآيات من سورة طه في بيت أخته فاطمة رضي الله عنها.
*تاب الفضيل بن عياض رحمه الله بينما يتسلق جداراً ليصل إلى جارية تعلّق بها، فسمع تالياً يقرأ قوله تعالى: (ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق). فقال: بلى. قد آن يا رب. فتاب إلى الله وصلح حاله.
-كيف أثّر القرآن الكريم على مسار حياة عمر رضي الله عنه، والفضيل رحمه الله؟
-كيف يمكن للقرآن الكريم أن بؤثر على نفس وسلوك الإنسان في عصرنا الحاضر؟


هناك 32 تعليقًا:

غغغ مك يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Unknown يقول...

شكرا

Unknown يقول...

شكرا

Unknown يقول...

شكرا

Unknown يقول...

شكرا جزيلا

Unknown يقول...

Mrc bzzf♡

Unknown يقول...

Nice good veri veri good

Unknown يقول...

Tanks

Unknown يقول...

دائما في المستوى شكرا جزيرا

Unknown يقول...

دائما في المستوى شكرا جزيرا

غير معرف يقول...

veri goooood

Unknown يقول...

داءما في المستوى شكرا جزيرا

Aissa يقول...

خاصك تكتب النصوص القرأنية وشكرا

Unknown يقول...

علاش مكنتيش الآيات الكريمة و شكرا جزاك الله خيرا 👋🤲

Unknown يقول...

شكرا جزيلا

Unknown يقول...

Very good thank stomach

Unknown يقول...

شكراااا

Unknown يقول...

شكراااااا

Unknown يقول...

Vrti goooooof

Unknown يقول...

Mrc

Unknown يقول...

شكرا

Unknown يقول...

شكرا بزاف خويا

Unknown يقول...

لا أفهم النصوص فهي عبارة عن حروف فقط وشكراااااااااااااااااجزيلا

مدونة ايت الحاج يقول...

مل هذا البرنامج وتبثه على حاسوبك او هاتفكLaunch Moushaf Warch.exe كي تتمكن من قراءة الرسم المصحفي

Unknown يقول...

نعم

Unknown يقول...

Merci

Unknown يقول...

شكرا

Unknown يقول...

Chokran bsf oustad

Unknown يقول...

عفوا

النجم المثالي يقول...



شركة تنظيف كنب بالخبر
شركة صيانة مكيفات بالخبر
شركة تنظيف مطابخ بالخبر

غير معرف يقول...

شكرا

غير معرف يقول...

لقد افادني بشكللايوصف